منوعات

عن طريق حركة الجسم.. الكشف عن تقنية جديدة لتوليد الكهرباء النظيفة بكفاءة مرتفعة

عن طريق حركة الجسم.. الكشف عن تقنية جديدة لتوليد الكهرباء النظيفة بكفاءة مرتفعة

اعلن باحثون من معهد “دايجوجيونغبوك” للعلوم والتقنية في كوريا الجنوبية، أمس الخميس، تطوير جهازًا جديدًا يولد الكهرباء النظيفة من الضغط الناتج عن حركة الجسم بكفاءة مرتفعة.

وأشار الباحثون، في دراستهم المنشورة بمجلة “نانو إنيرجي” العلمية، أن “الجهاز المطور متوافق حيويًا مع جسم الإنسان، ويستطيع توليد الكهرباء مباشرة عند المشي وتحريك عضو الجسم المرتبط بالجهاز”.

وحلل الباحثون “الصفات الكهربائية والفيزيائية والحرارية لمواد تتواءم مع طبيعة الجسم ونجحوا في ابتكار تركيبة مرنة وقوية بما يكفي لتحمل الصدمات القوية بمساعدة مادة بوليميرية”.

وصنع الباحثون الجهاز من “مواد تتواءم مع طبيعة الجسم بدلًا من المواد المستخدمة عادة، والتي تحتوي على الرصاص السام لجسم الإنسان والمسبب لأمراض عديدة، ما تسبب في السابق باقتصار استخدام تقنيات كهرباء الضغط كمصدر طاقة للأجهزة الإلكترونية الصغيرة، مع مراعاة أمان استخدامها وتأثيرها على الصحة قدر الإمكان”.

وتجاوز الباحثون “حدود استخدام التقنيات السابقة من خلال استخدام المواد الجديدة التي تتمتع بصفات ممتازة فيما يخص توليد الطاقة، فضلًا عن توافقها مع البيئة وجسم الإنسان”.

واكد الباحثون ان “الصفات الكهربائية والفيزيائية والحرارية للمواد الجديدة، ونجحوا في ابتكار تركيبة مرنة وقوية بما يكفي لتحمل الصدمات القوية بمساعدة مادة بوليميرية”.

ووصل التوتر الكهربائي للجهاز إلى 20 فولت و250 نانو أمبير، ما يسمح باستخدامه لتشغيل الأجهزة الإلكترونية الصغيرة؛ مثل الآلات الحاسبة وساعات اليد.

ورجح الباحثون ان “إمكانية استخدام الجهاز في طيف واسع من التطبيقات، بعد التحقق من قابلية تحويل الطاقة الحركية الناتجة عن اهتزاز الجسم إلى كهرباء”.

ويمكن توظيف الجهاز في صناعة مستشعر يمد نفسه بالطاقة لتقييم القدرة الرياضية للشخص على أداء التمرينات، إذ اعتمد الباحثون على شبكة عصبية اصطناعية لفحص كفاءة القدرة الرياضية للجسم، ومدى صحة أداء التمرينات الرياضية بنسبة 99.63%.

وقال الأستاذ الدكتور كيم هوجون، المشارك في الدراسة: “أثبتنا قابلية تحقيق المواد المتوافقة حيويًا مع جسم الإنسان لكفاءة مرتفعة في توليد الطاقة، ما يسمح لنا بتجاوز تحديات تواجهها المواد الموجودة حاليًا”؛ وفق موقع “تك إكسبلور”.

وأشار الباحثون إلى “احتمال أن يتحول الجهاز الجديد إلى مصدر جديد للطاقة الصديقة للبيئة، فضلًا عن إمكانية صناعة أجهزة مستقبلية مستدامة وخضراء، ولا تحتاج إلى مصدر خارجي للطاقة الكهربائية”.

المصدر: نبض

زر الذهاب إلى الأعلى